أمريكا الجنوبية.. صراع التصفيات تحسمه التفاصيل

أمريكا الجنوبية.. صراع التصفيات تحسمه التفاصيل

الإكوادور مفاجأة تصفيات أمريكا الجنوبية إلى الآن(نلسون بليدو/Getty)

لا يبدو أن تصفيات أمريكا الجنوبية ستُحسم قبل الجولات الأخيرة، فبعد الوصول إلى منتصف الطريق لا يزال الفارق بين صاحب المركز الأول الأوروغواي والخامس الأرجنتين 3 نقاط فقط لا غير. فما هي التفاصيل التي ستحكم هذا الصراع؟

لا يبدو أن تصفيات أمريكا الجنوبية ستُحسم مبكرًا، إذ بعد نصف الطريق لا يزال الفارق بين صاحب المركز الأول والخامس 3 نقاط فقط

البرازيل تحتاج للسيطرة على نيمار

لا شك أن نجم برشلونة هو الرافعة الأولى للمنتخب البرازيلي الذي نجح في تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية منذ وصول مدربه الجديد. وفي الوقت الذي استدعى المدرب كل من كوتينيو وفيرمينيو إلى المنتخب الذي بات أكثر قوة من الناحية الهجومية، لا يزال يحتاج إلى حل أزمة واحدة وهي: سلوك نيمار.

نيمار حصل على بطاقة صفراء بعد أن صب غضبه على حكم المباراة ما يعني أنه سيغيب عن المواجهة القادمة أمام فنزويلا، وكان من الممكن أن يتحول لون البطاقة إلى أحمر حين سدد الكرة بوجه اللاعب البوليفي. ليس هذا فحسب، فنيمار خرج والنزيف في وجهه في الدقيقة 68 وذلك بعد أن تعرض للضرب بالكوع بعد استفزازه للاعب بوليفي محاولًا تمرير الكرة بين قدميه.

غياب نيمار عن المباراة القادمة سوف يعني أنه غاب عن نصف مباريات النصف الأول للتصفيات وهو ما يعني أن على المدرب البرازيلي الجديد تيتي إيجاد حل لتصرفات اللاعب ليقوم بحمايته وحماية المنتخب.

اقرأ/ي أيضًا: كرة القدم والأولمبياد: فشل البرازيل وذهبية أفريقيا

الخيط الرفيع وانقسام الجدول

وصلت تصفيات أمريكا الجنوبية إلى منتصف الطريق، وباتت معالم الانقسام واضحة بين الخمسة الأوائل من جهة وبين قاع الترتيب من جهة ثانية.

المراكز الأربعة الأولى والمؤهلة مباشرة هي من نصيب الأوروغواي والبرازيل والإكوادور وكولومبيا، فيما المركز الخامس الذي يلعب ملحقًا فهو من نصيب الأرجنتين. وعلى الرغم من ذلك فإن النتيجة لا تعكس بالضرورة الأداء بالكامل على أرض الملعب، فالمنتخبات التي تلعب في قاع الجدول تقدم أداءً كبيرًا ومميزًا ويُظهر عدم وجود فارق كبير في المستوى بين كل المنتخبات. والدليل الأكبر هو وجود تشيلي بطلة "كوبا أمريكا" في آخر نسختين في المركز السابع بـ 11 نقطة فقط.

الأرجنتين محظوظة بتراجع ميسي عن اعتزاله

لا يوجد ضمان أن الأرجنتين قادرة على التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا من دون ليونيل ميسي

لا يوجد ضمان أن الأرجنتين قادرة على التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا من دون ليونيل ميسي. فبوجود ميسي على أرض الملعب فازت الأرجنتين بمبارياتها الثلاث كاملة. أخطاء الدفاع الأرجنتيني تبدو مميتة، والتباعد بين الخطوط بدا واضحًا في المواجهة الأخيرة أمام فنزويلا ودخول إيفير بانيغا في مكان أغويرو حسن قليلًا من أداء الفريق. تحتاج الأرجنتين إلى عودة ميسي لاستعادة توازنها فهي الآن خامسة في التصفيات وهو مركز لن يؤهلها مباشرة ولا يطمح إليه ميسي ورفاقه.

اقرأ/ي أيضًا: ثلاث أساطير كروية تُلهم ميسي للعودة إلى الأرجنتين

الإكوادور مفاجأة التصفيات

في 6 دقائق، تحولت المواجهة العنيفة والندية بين الإكوادور وتشيلي إلى تقدم بنتيجة 2-0 للإكوادور بسبب رميات التماس. فهذه الكرات إن لعبت بشكل سليم تشكل سلاحًا فتاكًا يمكنه إرباك الخصم واستخدامه لأجل تسجيل الأهداف لا يعد مفاجئًا.

الإكوادور فازت بثلاثية على تشيلي في مباراة كانت أقرب إلى ساحة معركة لكنها وضعت هذا المنتخب في المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنوبية برصيد 16 نقطة حتى الآن خلف كل من الأوروغواي والبرازيل. فهل تتأهل الإكوادور إلى نهائيات كأس العالم على حساب أحد المنتخبات الكبيرة؟ هو سؤال تحسمه ثلاثة منتخبات في الفترة المتبقية من التصفيات وهي الأرجنتين والباراغواي وتشيلي.

اقرأ/ي أيضًا:

5 أمور مثيرة للجدل شهدتها بطولة كوبا أمريكا

حُكم الأرجنتين والأرقام بين ميسي ومارادونا