أكثر من ثلث طلاب الجامعات البريطانية لا يشعرون بالرضا عن تجربتهم الأكاديمية

أكثر من ثلث طلاب الجامعات البريطانية لا يشعرون بالرضا عن تجربتهم الأكاديمية

صف دراسي لكلية القانون في جامعة بولتون (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

عبرت نسبة فاقت أكثر من ثلث طلاب الجامعات البريطانية عن الشعور بعدم الرضا عن التجربة الأكاديمية خلال السنة الأكاديمية الحالية وفق خلاصة استطلاع لمكتب الإحصاء الوطني، حيث تبين أن 37% من الطلاب في العينة البحثية كانوا إما "غير راضين" وإما "غير راضين بشدة"، وذلك بفارق زيادة 8% عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2020.  إذ جاءت نتيجة الاستطلاع حينها 29% لناحية الشعور بعدم الرضا.

أفاد 63% من الطلاب في العينة البحثية الممثلة للجامعات البريطانية بتدهور في رفاهيتهم وصحتهم العقلية منذ بداية سنة  2021

كما أفاد أكثر من نصف الطلاب في العينة البحثية، نسبة 56%، أنهم لا يشعرون بالرضا عن تجربتهم الاجتماعية في الأشهر الثلاثة الأخيرة بسبب محدودية الفرص للقاء أناس جدد والتعرف إلى طلاب آخرين والانضمام إلى مجموعات اجتماعية مختلفة وبسبب النقص في الأنشطة الترفيهية.

اقرأ/ي أيضًا: منح ماجستير من برنامج التميز الكويتي في معهد الدراسات السياسية بباريس

وجاء الاستطلاع المشار إليه بعنوان "كوفيد-19 والتعليم العالي"، وهو عبارة عن بحث تجريبي معمق يرصد معلومات عن الطلاب وسلوكياتهم وخططهم والخيارات المتاحة أمامهم والرفاهية النفسية والإرشاد النفسي في ظل جائحة كوفيد-19.

فيما جاءت انتقادات الطلاب حول التعليم في الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي الحالي متمحورة حول الكيفية التي يتلقون بها التعليم، وجودة التعليم. وتبين أن 63% من الطلاب أفادوا بتدهور في رفاهيتهم وصحتهم العقلية منذ بداية  2021، مقارنة بنسبة 57% في شهر كانون الأول /ديسمبر 2020. وقد ساءت الصحة العقلية لهؤلاء الطلاب بسبب التغير في ترتيبات حياتهم ومعيشتهم بحسب الاستطلاع. وانعكس ذلك في مؤشر "الرضا عن الحياة" حيث سجل نسبة 4.8 نقاط على مقياس من  عشر نقاط، مقارنة بـ 6.4 نقاط في ذات الفترة الزمنية من العام الماضي، أي قبل انتشار فيروس كورونا.

وأشار الاستطلاع كذلك إلى انخفاض في المشاعر تجاه ما له قيمة في الحياة في نظر الطلاب مقارنة بمجمل الفئات الأخرى، وإلى تراجع في معدلات السعادة وارتفاع في معدلات القلق.

تعقيبًا على نتائج الاستطلاع قال عضو فريق مكتب الإحصاء الوطني، تيم غيبس، لصحيفة الإندبندنت البريطانية أن "هذه الأرقام ليست مفاجئة نظرًا للظروف التي يمر بها الطلاب في ظل الإغلاق ونظرًا لعدم عودة جميع الطلاب إلى المساكن الجامعية".

اتخذت الجامعات البريطانية العديد من الإجراءات الخاصة المتعلقة بمواجهة نتائج جائحة كوفيد - 19، مثل تخفيض إيجارات مساكن الطلبة

ضمن هذا السياق قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية في تغطيتها لنتائج الاستطلاع أن الجامعات في بريطانيا بذلت جهدًا كبيرًا لتوفير جلسات الدعم النفسي عن بعد للطلاب  من أجل تأمين الرفاهية والصحة العقلية لهم. وأشار التقرير إلى ارتفاع الطلب على هذه الجلسات والخدمات في مجال الرعاية النفسية والعقلية إجمالًا. كما سبق للجامعات أن طلبت الدعم المالي من الحكومة بسبب ما تشهده من ارتفاع في الحاجة لهذه الخدمات وارتفاع تكاليفها.

يشار إلى أن العديد من الإجراءات الخاصة المتعلقة بمواجهة نتائج جائحة كوفيد - 19 تم اعتمادها في الجامعات البريطانية مثل تخفيض إيجارات المساكن أو إعادة مبالغ مادية للطلاب لتشجيعهم في ظل الأوضاع التي فرضتها الجائحة. 

لكن وفق الاستطلاع الذي ضم  2600 طالب على مدار 10 أيام، ما بين 8 و18 كانون الثاني/يناير 2021، تبين أن غالبية الطلاب بنسبة 60% لم يعودوا إلى الحرم الجامعي منذ عطلة عيد الميلاد العام الماضي، ونسبة كبيرة منهم لا يريدون العودة هذا الفصل أو لم يتخذوا القرار بعد في العودة إلى المساكن الجامعية لمتابعة دراستهم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التعليم في الهواء الطلق.. حل إبداعي في وقت الجائحة

تعليم اللغة العربية في الدول الغربية بين الأولويات الاستراتيجية