أفتح صدري وأخرج محتوياته

أفتح صدري وأخرج محتوياته

محمد عمران/ سوريا

Fantasy

كجراح ماهر
أفتح صدري بمشرط صغير
وأخرج محتوياته

أتناول المطرقة 
أرفعها عالياً
وأحطم القفص الصدري

الكبد لقطتي الجائعة
الرئتين لمتسول عجوز لا يكفّ عن السعال
القلب قذفته من النافذة
عندما ارتطم بالأرض
خرجت جثتكِ
ضاحكة.

 

كديناصور صغير نسي أن ينقرض

سأذهبُ إلى البحر، بعدَ أنْ أشـتري وردة حمراء وقارورة منَ النبيذ الفرنسي الأحمر، 
سأجلسُ على الشـاطئ، أتأملُ الســفن المحملة بالنفط، وأتمنى لو أنني أحدُ القراصنة الصوماليين لأخطفَ لكِ واحدة، واحدة فقط أقدمها لكِ هدية في عيد الحب معَ الوردة الحمراء، لكنني لســتُ منَ القراصنة يا حبيبتي، كما أنَّ الصومال بعيدة عني

لسـتُ سـوى رجل أحمق
يجلسُ وحيداً في غرفتهِ
يحتسي مشروباً رخيصاً 
ويضحك كديناصور صغير 
نسي أن ينقرض.

 

تركت لك قلبي في الخزانة

عندما تشعرين بالملل
تخيلي أنه كرة قدم
اركليه كما لو أنك لاعب برازيلي
واحرزي في مرماي المزيد من الأهداف.

عندما تشعرين بالجوع
بامكانك أن تأخذيه إلى المطبخ
وتصنعي منه وجبة سريعة
بعد أن تضيفي إليه القليل من التوابل والملح.

عندما تخرجين في المظاهرة
اعتبريه قنبلة مولوتوف
واقذفيه بقوة على سيارة البوليس.

عندما تقعين في الحب مرة أخرى، اغرزي فيه سكين تقشير الفاكهة، وعلقيه على حائط المدرسة، بعد أن تكتبي الحرف الأول من اسمك
والحرف الأول من اسم حبيبكِ.

أرأيت
هناك الكثير من الأشياء المفيدة
بامكانك أن تفعليها بهذا القلب التالف
الذي لم يعد صالحاً للحب.

اقرأ/ي أيضًا:

المدينة برسم الخوف

فم بملايين الأسنان