أغذية تساعدك في التغلّب على القلق

أغذية تساعدك في التغلّب على القلق

شاي بابونج

ربّما تتمثّل كفاءتنا في إدارة حياتنا بالسيطرة عليها في أصعب أوقاتها وأكثرها خطورة وحساسية أن نعي ما نمرّ به من مشاكل وما علينا فعله إزاءها؛ هو السبيل الوحيد للوصول إلى برّ الأمان.

يمتلك البابونج خصائص مهدّئة ومضادة للقلق والاكتئاب، بسبب قدرته على إرخاء الأوعية الدموية والعضلات، ولذلك يعتبر شرب شاي البابونج مضادًا للقلق

الصحة النفسية وارتباطها بالغذاء ليست طرحًا جديدًا؛ الكثير من دراسات التغذية أشارت إلى العلاقة بين نقص عناصر غذائية معيّنة في جسم الإنسان والمشاكل الصحيّة والنفسية المرتبطة بها، لا تخفى على أيّ منّا العلاقة بين نقص السكر في الجسم والمزاج الحادّ أو المتقلب مثلًا.

اقرأ/ي أيضًا: 5 سلطات صحية ستوفر عليك الوقت

القلق من المشاكل النفسيّة التي اختبرها معظمنا، والتغلّب عليه ليس بالسهولة التي يبدو عليها، خاصةً وأن العوامل المرتبطة به كثيرةٌ ومتعددة.

عندما يقرر أحدنا التغلّب على القلق دون اللجوء إلى الأدوية المهدئة يصير لزامًا عليه أن يتّبع نمط حياة جديد؛ قد يكمن الحلّ في السفر واختبار تجارب جديدة مثلًا، أو قد يكون في تغيير الأنشطة اليوميّة؛ من إقصاءٍ نهائيّ لمصادر القلق والتوتر، إلى ممارسة التأمل والرياضة، أو إضافة أغذيةٍ إلى النظام الغذائيّ اليوميّ تساعد في التغلّب على القلق.

مع التأكيد على عدم وجود غذاء سحريّ يعمل كحلٍّ قاطع ونهائيّ للمشاكل الصحية؛ فيما يلي استعراضٌ لبعض الأغذية التي أظهرت خصائص مهدّئة تساعد في التغلّب على القلق:

البابونج

يمتلك البابونج خصائص مهدّئة ومضادة للقلق والاكتئاب، بسبب قدرته على إرخاء الأوعية الدموية والعضلات؛ يرجع ذلك إلى وجود مركبات كالأبجينين (Apigenin) واللوتيولين (Luteolin) في تكوينه. كلّ هذا يجعل شرب شاي البابونج مهدئًا ومضادًا للقلق. بالإضافة إلى استخدام البابونج في العلاج العطري (aromatherapy) إلى جانب مكوّنات طبيعيّة أخرى كاللافندر وزهر البرتقال، ليعطي نفس التأثير المهدئ والمرخي للعضلات مما يساهم في القضاء على القلق والتوتر الناتج عنه.

اقرأ/ي أيضًا: زيت أرغان..الذهب السائل للباحثين عن الجمال

الفواكه المضادة للقلق

فواكه مثل التوت والبابايا، قد تكون فعّالة في القضاء على القلق لكونها غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة.

الخضروات الخضراء

أصناف مثل البروكلي، السبانخ، الهليون، الكرنب، الجرجير والخس، تعتبر فعالة في القضاء على القلق والتوتر الناتج عنه، لكونها غنية بالمغنيسيوم وفيتامينات "ب"، عنصر المغنيسيوم يعتبر مفتاحًا للقضاء على القلق، لتأثيراته المتمثلة في ترخية الأعصاب والعضلات، تنظيم مستوى السكر في الدم وتحفيز جهاز المناعة.

تقليل الكافيين

الكافيين الذي يشكّل جزءً رئيسيًا من تكوين الكثير من المشروبات المنبّهة التي نتناولها يوميًا كالشاي والقهوة بأنواعها يعتبّر محفّزًا لجهازنا العصبيّ؛ الكافيين الذي يعطينا شعورًا بالاستيقاظ والنشاط الذي نرغب به جميعًا، عند استخدام منتجات الكافيين بكثرة وعلى المدى الطويل، يصبح تأثير تنبيهه سيئًا على أجسامنا وقد يؤدي لمشكلات من ضمنها القلق؛ تقليل استخدام الكافيين يساعد في القضاء عليه.

اقرأ/ي أيضًا: 

زبدة الشيا..سحر الجمال الإفريقي

ماهي أعراض نقص "فيتامين د"، وما هو علاجه؟