أعراض كوفيد-19 لا تقتصر على الحمّى والسعال.. فما هي الأعراض الأخرى؟

أعراض كوفيد-19 لا تقتصر على الحمّى والسعال.. فما هي الأعراض الأخرى؟

قد يكون الإعياء من أعراض كوفيد-19 (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

الحمى والسعال وضيق النفس، الأعراض الثلاثة الأكثر شيوعًا لدى المصابين بعدوى فيروس كورونا الجديد، بحسب العديد من التقارير الطبية الرسمية وملاحظات الأطباء والكوادر العاملة في المستشفيات ممن يشخصون حالات كوفيد-19، وهي الأعراض نفسها التي تؤكد عليها منظمة الصحة العالمية والهيئات الطبية الرسمية المتخصصة في مختلف دول العالم.

لكن مع تزايد عدد الإصابات بالعدوى حول العالم، ولاسيما في الولايات المتحدة الأمريكية التي قارب عدد الإصابات المؤكدة المعلن عنها حتى الآن حوالي ربع مليون إصابة، فإن الفيروس يبدو أنه مرتبط بنطاق أوسع من الأعراض. ويعمد الأطباء والباحثون إلى محاولة التعرف بشكل أدق على سلوك هذا الفيروس والمرض الذي يسببه، ومختلف الأعراض التي قد تدلّ عليه، وذلك في محاولة السيطرة على الوباء.

يبدأ مرض كوفيد-19 بشكل مماثل لدى معظم المصابين بالعدوى، بغض النظر عن عمر المريض أو حالته الصحية السابقة.

الإعياء الشديد

وفي العديد من الحالات، يعاني المرضى أولًا من حالة من الإعياء الشديد، حتى أن السير لمسافة قصيرة أو قراءة بعض الصفحات في كتاب قد يكون مهمة بالغة الصعوبة لدى المصابين بالعدوى.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في شباط/فبراير الماضي عن الأعراض التي يعتقد الخبراء أنها قد تشير إلى الإصابة بعدوى فيروس كورونا الجديد، بعد دراسة العديد من الحالات في الصين، المركز الأساسي لانتشار الفيروس منذ نهاية العام الماضي. وقد نشر هذا التقرير بعد دراسة 56،000 حالة، وكانت الأعراض موزعة على النحو التالي:

  • الحمّى (88%)
  • السعلة الجافة (68%)
  • الإعياء (40%)

أما ضيق النفس ومشاكل المعدة والضعف العام كانت أقل بين المرضى عمومًا. ومنذ أن نشر هذا التقرير، تتابعت الملاحظات الواردة من المختصين بشأن الأعراض الجديدة التي يتم تشخيصها لدى المرضى الذين تأكدت إصابتهم بالعدوى أو يشكّ الأطباء أنهم مصابون بالعدوى. من هذه الأعراض، الصداع، وآلام الحلق، والغثيان، والإسهال.

كما لاحظ الأطباء أن بعض المرضى عانوا من فقدان الشهية، إضافة إلى فقدان حاسة الشمّ أو الذوق. ومؤخرًا لاحظت جمعية أطباء العيون في المملكة المتحدة أن عدد من مرضى كوفيد-19 قد كانوا يعانون من التهاب الملتحمة واحمرار العينين، حيث بلغت نسبة المصابين بالالتهاب بين المرضى حوالي 38%.

الملاحظة الأخطر لدى مختصي الأوبئة والباحثين الذين يتابعون أزمة فيروس كورونا الجديد في مختلف أنحاء العالم أن النسبة الأكبر من الأشخاص المصابين بعدوى فيروس كورونا الجديد لا تظهر عليهم أية أعراض، وأن هؤلاء الأشخاص (الناقلون عديمو الأعراض) هم المسؤولون عن التفشي الواسع للمرض، وهي حالة تعرف علميًا باسم (Presymptomatic Transmission) أي انتقال العدوى في مرحلة المرض التي تسبق ظهور الأعراض على المريض.

 

المصدر: NBCNews

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

لغز في ووهان: "متعافون" من كوفيد-19 تتكرر إصابتهم بالفيروس عند إعادة الفحص

علماء يشكّكون في دقّة الفحوصات "الصينية" السريعة الخاصة بفيروس كورونا

قفزة في إصابات كورونا في أمريكا وخبراء يحذّرون: القادم أسوأ