أطلس السينما: نيويورك سكورسيزي (1)

أطلس السينما: نيويورك سكورسيزي (1)

لقطة من فيلم New York, New York

إذا كنت أستطيع النجاح هناك، أستطيع أن أنجح في أي مكان. "نيويورك نيويورك" ليست مجرد أغنية أداها فرانك سيناترا لفيلم "نيو-يورك نيو-يورك" من إخراج مارتن سكورسيزي ولكنها تشكل رؤية المخرج الكبير لمدينة نيويورك وصعوبة الحياة والنجاح فيها.

عدد من الأفلام اتخذت من نيويورك موقعًا للأحداث، بعضها يحمل الطابع الخيالي كأفلام عالم مارفيل السينمائي والبعض الآخر ذو طابع واقعي.

سكورسيزي مواليد عام 1942 بنيويورك، جزء من الجيل الأفضل في التاريخ الذي ضم كوبولا وسبيلبيرج، الجيل ذو الخلفية الإيطالية-الأمريكية

سكورسيزي -مواليد عام 1942 بنيويورك- جزء من الجيل الأفضل في التاريخ الذي ضم فرانسيس كوبولا وستيفن سبيلبيرغ؛ الجيل ذو الخلفية الإيطالية-الأمريكية، وبالطبع نيويورك مثلت جزءًا مهمًا في شخصيتهم.

وربما في أفلام مارتن سكورسيزي نيويورك ليست مجرد مكانًا للتصوير، بل هي شخصية وحدها، بالأبراج العالية والألوان الشاحبة لتذكرك دومًا أنك في الواقع وليس في الأحلام، كما تصورها أفلام أخرى.

وفي مقال اليوم نستعرض تاريخ مدينه نيويورك من أفلام المخرج مارتن سكورسيزي، والفترات التاريخية المختلفة التي مرت بها المدينة:

1- أواخر القرن التاسع عشر: Gangs of New York

الفيلم من إنتاج عام 2002 وتدور أحداثه في ستينات القرن التاسع عشر، ويركز مارتن سكورسيزي فيه على الحرب الأهلية، والنازحين الأيرلنديين، وسيطرة العصابات على حي "الخمسة أصابع".

وتظهر نيويورك في هذا الفيلم في أسوأ صورها؛ تعصب وعنصرية وعصابات يتحاربون فيما بينهم، وحتى الموسيقى والأغاني تم اختيارها بعناية شديدة لتناسب الأجواء السوداوية.

اقرأ/ي أيضًا: 6 أفلام جريمة مبنية على قصص حقيقية

الفيلم من بطولة دانيال داي لويس وليوناردو ديكابريو، وترشح لعشر جوائز أوسكار.

2- أربعينات القرن العشرين:
وتناول مارتن سكوريزي هذه الفترة من خلال فيلمين هما: New York, New York وفيلم Raging Bull.

في الفيلم الأول نيويورك نيويورك استعرض سكورسيزي العلاقه الرومانسية بين زوج من الموسيقيين. والفيلم بحكم أنه غنائي فإن عدسة سكورسيزي تلقائيًا صورت نيويورك كمدينة جميلة، بل وتصل لحد الكمال في بعض الأحيان، فالألوان تظهر زاهية، والمواطنون مسالمون ويتسمون بالوداعة ويعشقون الموسيقى.

فيلم New York, New York من إنتاج عام 1977، بطولة روبيرت دي نيرو وليزا مينيلي، وترشح لأربع جوائز "غولدن غلوب".

أما فيلم Raging Bull فالفيلم يمثل السيرة الذاتية للملاكم جاك لاموتا، ورحلة نجاحه في الملاكمة، بالطبع طبيعة الفيلم تفرض على مارتن سكورسيزي التصوير في أماكن مغلقة للتدريب أو المبارايات ولكن مارتن سكورسيزي استعرض جانبًا من المدينة أيضًا خاصة وأنها فترة طفولته ونشأته في المدينة، اهتم مارتن سكورسيزي بذكر أماكن معينة في المدينة كفندق "ماركويل" مثلًا.

الفيلم من إنتاج عام 1980، من بطولة روبيرت دينيرو جوي بيتشي، وحصل دينيرو على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل عن دوره في هذا الفيلم، بينما ترشح سكورسيزي عن فئة أفضل مخرج ولكن لم يفز بها.

 

اقرأ/ي أيضًا:
أفضل 11 فيلماً لمارتن سكورسيزي على الإطلاق
اليابان في السينما الأمريكية.. وحشية وندم متبادلان