أشهر 10 من جامعي الكتب في العالم

أشهر 10 من جامعي الكتب في العالم

دير ستراهوف (Getty)

جمع مايكل جاكسون أكثر من 10 آلاف كتاب. الكاتب الأمريكي إرنست همنغواي جمع أكثر من 9 آلاف كتاب... جمعُ الكتب هوس يوازي هوس قراءتها. هنا تقف الكاتبة إيميل تامبل مع عشرة من أشهر جامعي الكتب. قائمة إميلي تامبل في موقع "Literary Hub" ليست شاملة بالتأكيد، فلا شك أن هناك العشرات من المشاهير الآخرين الذين يمتلكون مكتبات كبيرة.


1. كارل لاغرفيلد: 300 ألف كتاب

يملك كارل لاغرفيلد كتبًا أكثر من أي شخص آخر تقريبًا. فقد قال لاغرفيلد خلال مهرجان الدولي للموضة والتصوير عام 2015: "إنني أجمع الكتب فقط هذه الأيام، فليس هناك مجال لعمل شيء آخر. إذا ذهبتم إلى منزلي، فسوف تجدون الكتب تحيط بكم من كل مكان. فقد أتممت جمع 300 ألف كتاب في مكتبتي. وهو عدد هائل بالنسبة لشخص واحد". تشمل تشكيلة الكتب التي تتضمنها مكتبته كتبًا باللغة الفرنسية والإنجليزية والألمانية، ومن أجل توفير مساحة أكبر لهذا العدد الهائل من المجلدات في منزله، قام برص الكتب بشكل أفقي بدلًا من رصها رأسيًا. كما أن هناك منصة مرتفعة للوصول إلى الطابق العلوي من المكتبة.

 

2. جورج لوكاس: أكثر من 27 ألف كتاب

أسس جورج لوكاس "مكتبة أبحاث لوكاس فيلم" عام 1978، فقد جمع أول مجلدات مكتبته في مكتبه بلوس أنجلوس، إلا أنه نقل مكتبته إلى البيت الرئيسي في سكاي ووكر رانش. بالإضافة إلى ما يزيد عن 27 ألف كتاب، وتحتوي المكتبة أيضًا على أكثر من 17 ألف فيلم، بالإضافة إلى وجود الصور الفوتوغرافية، والنشرات الدورية، وقصاصات الصحف، وغيرها. لا تُفتح أبواب مكتبة لوكاس للجمهور، إلا أن موظفيه – فضلًا عن ضيوفه المميزين مثل سيسيل بي ديميل، وألفريد هيتشكوك، وكاري جرانت، وكلينت إيستوود، وستيف مارتن، وإديث هيد، وشارلتون هيستون – مسموح لهم تفحص محتويات المكتبة.

 

3. جاي ووكر: 20 ألف كتاب

كان يتمتع جاي ووكر وهو طالب بشهرة كبيرة بين أصدقائه أثناء الدراسة، بأنهُ من الطلبة كثيري المذاكرة. فهو رائد الأعمال الذي أسس موقع Priceline.com، أما بالنسبة لي، فسبب شهرته الحقيقي، هي مكتبته الشخصية. فقد خصص جناح في منزله بمدينة ريدجفيلد، في ولاية كونيتيكت، أطلق عليه اسم "مكتبة تاريخ الخيال البشري" – والذي يحمل معنى عميقًا ورنانًا. وتتكون المكتبة من ثلاثة طوابق، وجسر زجاجي، ومنصات متحركة، وبالطبع الكثير من الكتب.

 

4. مايكل جاكسون: أكثر من 10 آلاف كتاب

كان ملك موسيقى البوب أيضًا مالكًا للكتب. فقد كان مايكل جاكسون عميلًا دائمًا خلال فترة حياته لمتاجر بيع الكتب المحلية في لوس أنجلوس، مثل Book Soup و Skylight. فقد صرح ديف داتون صاحب متجر كتب Dutton’s Books في برينتوود لصحيفة لوس أنجلوس تايمز قائلًا "لقد كان يحب قسم الشعر"، وكان رالف والدو إمرسون شاعره المفضل. وقد أكد بوب سانجر محامي مايكل جاكسون لصحيفة لوس أنجلوس ويكلي، أن نجم البوب العالمي مايكل جاكسون كان يملك 10 آلاف كتاب في نيفرلاند رانش، وقال "كان هناك أماكن يحب الجلوس فيها، ودائمًا ما كنت تلاحظ معهُ كتبًا وشريط القراءة في تلك الأماكن، بالإضافة إلى دفتر يقوم فيه بتدوين ملاحظاته، وكل متعلقات القراءة في المكان الذي يحب أن يجلس ويقرأ فيه. أستطيع أن أخبركم من خلال الحديث معه، أنه كان – وبالأخص بالنسبة لشخص علم نفسه بنفسه، وكانت له قائمة قراءة خاصة - كان قارئً جيدًا جدًا.

 

5. إرنست همنغواي: أكثر من 9 آلاف كتاب

وفقًا لديبرا مودلموغ، وسوزان ديل جيزو، حسب ما جاء في كتابهم " Hemingway in Context"، أن المؤلف الشهير إرنست همنغواي كان يحمل مكتبةً خاصة أينما ارتحل، وكان دائم شراء الكتب الجديدة، بما يتراوح بين 150 و 200 كتاب كل عام. وعندما وافته المنية، كانت مكتبة منزله "Finca Vigía" تحتوي على 9 آلاف مجلد – ولا يتضمن هذا العدد الكتب التي تركها في مدينة كي ويست، فقد انتقل بصحبة 800 كتاب تقريبًا، وبدأ رحلة بناء مكتبته منذ ذلك الحين. قد لا يعد ذلك أمرًا مستغربًا، إلا أنه مثير للإعجاب.

 

6. ويليام راندولف هيرست: أكثر من 7 آلاف كتاب

كان يمتلك ويليام هيرست مكتبتين في قصره "كين دريم هاوس" – احتوت المكتبة الرئيسية على 4 آلاف مجلد، بالإضافة إلى مكتبة الدراسات القوطية التي احتوت على 3 آلاف مجلد، وعلى الرغم من ذلك، يبدو أنه لم تكن هناك مساحة كافية لاستيعاب جميع كتبه، مما دفعه لتكديس كتبه كلما تسنى له إيجاد غرفة متاحة لذلك.

 

7. توماس جيفرسون: 6487 كتاب

هناك مقولة شهيرة لتوماس جيفرسون، تقول "لا أستطيع العيش بدون كتب". وفقًا لمكتبة الكونغرس، عندما قام البريطانيون بحرق العاصمة واشنطن عام 1814، كان جيفرسون قد بنى أكبر مكتبة شخصية في الولايات المتحدة، والتي باعها آنذاك للكونغرس مقابل 23950 دولار. ثم قام بعد ذلك على الفور بالبدء في جمع الكتب مرة أخرى، وقد اضطر إلى بيع ما جمعه من كتب من جديد لسداد ديونه عام 1829.

 

8. نايجيلا لاوسون: 6 آلاف كتاب

الكاتبة المتخصصة في شؤون التغذية، والشخصية التلفزيونية، و"معبودة الجماهير على المستوى المحلي" نايجيلا لاوسون، التي كانت تجلس أمام أرفف كتب امتدت من الأرض إلى السقف، امتلأت بآلاف من كتب الطبخ في منزلها في بلغرافيا بلندن. ولا تقتصر قائمة القراءة الخاصة بها على كتب الطبخ فحسب، فلها ميول أدبية أيضًا. وكتابها المفضل "ديفيد كوبرفيلد".

 

9. هاري هوديني: أكثر من 5 آلاف كتاب

هل يستطيع هاري هوديني الهروب من تحت أكوام الكتب المكدسة في مكتبته؟ عندما تُوفي هوديني، ترك مجموعته الخاصة من الكتب – كتاب السحر، والمسرح، والقوى الروحية - لمكتبة الكونغرس. تزعم عدة مصادر أنه في ذلك الوقت، كان يمتلك على الأرجح أكبر مجموعة من كتب السحر في العالم.

 

10. حنّا أرندت: 4 آلاف كتاب

تتألف مكتبة حنّا أرندت الموجودة في كلية بارد من "4 آلاف مجلد، ومنشور، وكتيب" – بما في ذلك أكثر من 900 حاشية تفصيلية من تأليفها -، والتي أُحضرت مباشرةً من شقتها التي عاشت فيها حتى وافتها المنية في مدينة نيويورك عام 1975. والتي كانت تأمل أن تكون أكبر من شقة بغرفة نوم واحدة. لسبب ما، يبدو أن رقم 4000 رقم حظ للمكتبات التي تحتوي على كتب أدبية – فهناك كتاب آخرون لديهم نفس العدد من الكتب في مكتباتهم الخاصة، مثل فيرجينيا وولف، وكاثرين آن بورتر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

إعادة ترميم أقدم مكتبة في العالم

بورخيس وفلسفة اللغة في "مكتبة بابل"