أسوأ أفلام تحدثت عن العرب

أسوأ أفلام تحدثت عن العرب

من فيلم The Kingdom

منذ بدء تاريخ صناعة الأفلام السنمائية سواءً كانت الصامتة أو الحديثة الناطقة، تم عرض الكثير من الأعمال السينمائية التي نقلت عن العرب صورة الإرهاب والعنف، فمنها ما تناول السحر ومنها من اتخذ المواضيع الدينية ومنها المناحي الاجتماعية إلى أن وصل البعض منها لتناول الجنس وتصوير الشعب العربي كشعب يفكر فقط في ملذات الحياة ولا شيء غيرها، حتى أن البعض هاجم الديانة الإسلامية بما فيها النبي محمد عليه الصلاة والسلام والتي لاقت بكل تأكيد الاستنكار على الصعيد العربي والدولي.

قام فيلم جلادياتور بتصوير الشخص العربي على أنه تاجر يختطف المحاربين لبيعهم بجشع دون وجود مشاعر الإنسانية رغم خلو الفيلم من أي رابط بالعرب.

بعد وضع المجهر على عدد كبير من الأفلام السينمائية، تم رصد أكثر من 1000 فيلم أمريكي تناول العرب وصوّرهم على أنهم أكثر الشعوب سوءًا، وكان يحدث ذلك من خلال الأفلام التي صورتهم كمجموعة إرهابية لا تمت للثقافة بصلة. فيما يلي عرض لعدد من أبرز الأفلام التي تحدثت عن العرب وأساءت إلى صورتهم. 

اقرأ/ي أيضًا: أبرز 9 أفلام رعب في التسعينيات

1. علاء الدين (Aladdin)

هو أحد أشهر الأفلام التي تناولت العرب كفئة متشددة من خلال فيلم رسوم متحركة يزرع في الأطفال فكرة سلبية عن العرب، فاتخذ من قصة علاء الدين على أنه فيلم مبني على التراث العربي لقصة علاء الدين والمصباح السحري من كتاب ألف ليلة وليلة، وكوسيلة لتصوير العرب على أنهم شعب متشدد بدينه من ناحية تطبيق الشريعة، والتزامهم بالقوانين الاجتماعية التي تهاجم المرأة

حتى أن أغنية مقدمة الفيلم تبدأ بقول "أتيت من بلد بعيد حيث الإبل والقوافل تتناسل، ولا يترددون في قطع أذنك إذا لم يعجبهم شكلك، إنها همجية، ولكنها بلدي". هذه الأغنية كافية لإعطاء صورة عن ماهية الفيلم والرسالة التي يقدمها عن العرب.

2. جلادياتور (Gladiator)

من جهة أخرى قام فيلم "المجالد" (Gladiator) بتصوير الشخص العربي على أنه تاجر يختطف المحاربين لبيعهم بجشع دون وجود أدنى مشاعر الإنسانية رغم خلو الفيلم من أي رابط بالعرب.

اقرأ/ي أيضًا: أفلام ستخفف عنك ألم الانفصال

ولعل فيلم بساط بغداد برأي الناقد الفني أحمد رأفت هو من أوائل الأفلام التي تناولت خلفاء العرب وصورتهم على أنهم جشعون يهتمون بالأموال ليتبع ذلك أفلام تظهر أحد الخلفاء المسلمين كزير نساء في فيلم "لا تستطيع امتلاك كل شيء" وفيلم "جزر الابتذال" من عام 1990م حيث يصور العرب بأنهم لا ينتقلون بالطائرات بل يستخدمون الحيوانات.

3. المملكة (The Kingdom)

يصور هذا الفيلم العرب كمجموعة من الإرهابيين الذين يفجرون أنفسهم سعيًا منهم للوصول إلى الجنة. ويعكس ذلك بعد العرب عن المدنيّة والتصاقهم بالهمجية كصفة تجمع كل العرب وهذا بعيد عن الحقيقة.

 

الأفلام المذكورة ما هي إلا عينة لما تقوم بعرضه السينما الأمريكية التي تشوه وتثير الريبة في قلوب جمهورها تجاه العرب، وذلك يعود لامتلاك شركات صناعة الأفلام من قبل شخصيات تحمل أجندات صهيونية وتتعمد إظهار العرب بصور مشوهة.

اقرأ/ي أيضًا:

أفضل 6 أفلام خيال علمي على الإطلاق

الهرم الرابع..لو كان روبن هود من عابدين