أسماء المواليد في 2021.. صدارة عالمية لـ

أسماء المواليد في 2021.. صدارة عالمية لـ"محمّد" وشعبية لاسم "ترف" عربيًا

(Getty Images)

من المتوقع أن يسجّل العام 2021 أكثر من 140 مليون ولادة أطفال جدد، في زيادة واضحة عن عام 2020 الذي انخفض فيه معدل الولادات بسبب جائحة كورونا. وكما هو معروف وبديهي، فإن من حقّ كل طفل جديد أن يحمل اسمًا كريمًا خاصًا به، وهو أمر منصوص عليه ضمن شرعة حقوق الإنسان الدولية.

احتل اسم "محمد" صدارة أكثر الأسماء التي يختارها الناس لأبنائهم الذكور، وذلك في معظم الدول العربية والإسلامية، حتى في بعض الدول الغربية مثل بريطانيا

وكما تجري العادة عند نهاية كل عام، تقوم بعض الدول التي تمتلك الإمكانيات اللازمة، بنشر إحصاءات حول أكثر الأسماء التي تم اختيارها خلال العام، مع الإشارة إلى أن اختيار اسم المولود الجديد يخضع لمعايير عديدة ثقافية، اجتماعية أو دينية، وتختلف من بلد لآخر باختلاف اللغات والثقافات. كذلك يختلف في البلد نفسه بحسب المناطق والمستوى الاجتماعي والفئات العمرية، إذ تشير الدراسات إلى أن الأزواج في سن الثلاثين وما فوق، يستخدمون أسماء تقليدية شائعة الانتشار، بينما يلجأ الأزواج صغار السن للأسماء المجارية للموضة التي تنتشر بشكل مفاجئ في المجتمعات، كأسماء أبطال المسلسلات الجديدة، ونجوم الرياضة، والفن والسوشال ميديا.

"محمد"  الأكثر شعبية حول العالم

احتل اسم "محمد" صدارة أكثر الأسماء التي يختارها الناس لأبنائهم الذكور، وذلك في معظم الدول العربية والإسلامية، حتى في بعض الدول الغربية مثل بريطانيا، التي حلّ فيها اسم "محمّد" في المرتبة الأولى للعام الخامس على التوالي. أما اسم أوليفيا في المركز الأول  لدى الإناث في بريطانيا، بعدما ما كان اسم صوفيا في الصدارة في عام 2020. وقد كان لافتًا تفضيل البريطانيين للأسماء التي تنتهي بحرف "A" لبناتهم، حيث حلّ أربعة منها في المراكز الخمسة الأولى، هي بالإضافة إلى أوليفيا، صوفيا، إميليا، وأفا.

قد يكون السبب في الانتشار الكبير لاسم محمد بين المواليد الجدد في بريطانيا، بالإضافة إلى قدسية الاسم لدى المسلمين والعرب، هو الشعبية الجارفة لنجم فريق ليفربول، المصري محمد صلاح، الذي تحوّل إلى نموذج يُحتذى به في بريطانيا بسبب أدائه داخل الملعب وخارجه.

كما يتصدّر اسم محمّد كأشهر أسماء المواليد الذكور في معظم البلاد العربية، ومن بينها الأردن، حيث أوضحت مصادر في دائرة الأحوال المدنية والجوازات أن اسم "محمد" هو الأكثر اختيارًا بين أسماء المواليد الذكور للعام 2021، بينما جاء اسم "ميرا" في صدارة أشهر أسماء الإناث لهذا العام. 

أما في السعودية، فإلى جانب الاسم "محمّد"، تتصدّر أسماء أخرى، مثل عبدالله، وعبدالعزيز، وفهد، وسلمان. أما بين الإناث فتصدرت أسماء "ملك"، و"حور"، و"ليان"، و"نورة"، و"ترف"، و"غنى"، و"ريما". 

كذلك كان هناك تأثير لجائحة كورونا على اختيار الأسماء  في العام 2021 في بريطانيا، فبحسب صحيفة دايلي ميل، تقدّم إسم " سارة " خمس درجات على الجدول، حيث اختاره الكثير من الناس في لفتة امتنان للعالمة سارة جيلبيرت التي ساهمت بشكل كبير في أبحاث لقاح اوكسفورد، كما ازدادت شعبية بعض الأسماء المرتبطة بأبطال مسلسلات نيتفليكس، مثل لوكا وماييف الذين قفزا إلى لائحة أول 100 اسم في بريطانيا للمرة الأولى.

أوليفيا يحتل المركز الأول في الولايات المتحدة أيضًا

على صعيد الإناث لم يختلف الوضع في الولايات المتحدة كثيرًا عن بريطانيا، حيث احتلّ أيضًا إسم أوليفيا المركز الأولى ليحلّ محل إسم صوفيا الذي تصدّر إحصاءات العام الماضي، فيما جاء إسم ليام في صدارة أسماء المواليد الذكور الجدد متفوقًا على إسم نواه ( بالعربية نوح )، وأوليفييه.

مركز الاطفال الأميركي تحدّث عن ازدياد شعبية الاسماء التي تصلح للجنسين معًا خلال العام 2021، مثل فينلي وتاتوم، والسماء المرتبطة بالطبيعة مثل سايج وويلو، بينما كان لافتًا ازدياد إطلاق إسم شاديوك على المواليد الجدد، تخليدًا لذكرى مغني البوب الشهير شادويك بودمان الذي وافته المنية مطلع العام.

وكما هو الحال في بريطانيا، انتشرت في الولايات المتحدة الأسماء التي تدعو إلى التفاؤل والأمل، بسبب ولادة الاطفال في قلب جائحة كورونا. يقول الخبراء لموقع CNBC إن الأمريكيين يتأثرون كثيرًا بما يجري حولهم لحظة اختيار أسماء اطفالهم، وفي أبرز الامثلة في هذا المجال، لا بد من الإشارة إلى الزيادة الكبيرة في استخدام إسم مونيكا في تسعينيات القرن الماضي، بسبب بطلة مسلسل فريندز الذي حظي بشعبية جارفة، قبل أن يعزف الأمريكيين عن استخدام الإسم على إثر فضيحة كلنتون – مونيكا ويلنسكي الشهيرة في الفترة نفسها.

"أوليفييه" يواصل صدارته لائحة الأسماء المفضلة في أستراليا

احتل اسم تشارلوت المركز الأول لدى مواليد الإناث الجدد في أستراليا، للمرة الثامنة في آخر عشر سنوات، بينما احتل اسم أوليفيه المركز الأول للسنة الثامنة على التوالي لدى الذكور.

وقد شهدت بعض الأسماء ارتفاعًا ملحوظًا في شعبيتها في العام 2021 في أستراليا، مثل هازيل، فلورنس وإيلسي للإناث، وثيودور، هودسون، وهيوغو لدى للذكور. يذكر أن الجيل الحالي في أستراليا يُطلق عليه اسم " ألفا " وهو يشمل المواليد الذي أبصروا وسيبصرون النور بين عامي 2010 و2024. وتقول الدراسات إن آباء أطفال "جيل ألفا" هم الأقل تعلقًا من بين جميع الأجيال التي مرت على بلاد الكنغر، بالعادات والتقاليد الاجتماعية والدينية، والأكثر تأثرًا بالأحداث التي تجري حولهم لدى اختيارهم أسماء مواليدهم.

 تراجع في أعداد المواليد في الصين

سجّلت الصين تراجعًا في أعداد المواليد خلال الأعوام الماضية، وهو ما دفع السلطات إلى اتخاذ إجراءات جديدة للتشجيع على الإنجاب، حيث تبنت الصين مؤخرًا قانونًا يتيح للأسر إنجاب ثلاثة أطفال، بعد أن كان الحدّ الأقصى هو طفلين لكل أسرة، وذلك لمواجهة مخاطر تراجع النموّ السكّاني، وأثره الخطير على النموّ الاقتصادي. 

وكانت سياسة الطفلين إحدى السياسات التي أقرتها الحكومة الصينية، نهاية العام 2015، وصارت سارية منذ مطلع العام 2016، تتيح لكل أسرة حق إنجاب طفلين كحد أقصى، وهي سياسة كانت قد استُخدمت سابقًا في العديد من البلدان الآسيوية. 

أما بالنسبة لأسماء المواليد في العام 2021، فقد تصدّر اسم "ييشين" بين الذكور (奕辰)، والذي يعني "شمس"، بينما تصدّر اسم "يينوو" (一诺) بين الإناث، والذي يعني "وعد". 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مكتبة أسماء حسين

مناسبات حمراء وأخرى بيضاء.. طقوس عجيبة لمراسم الزفاف والوفاة في الصين القديمة