أسطورة لا تموت.. مارادونا دُفن

أسطورة لا تموت.. مارادونا دُفن "بلا قلب" كي لا ينبش عشّاقه القبر لسرقته

(Getty Images)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

يبدو أن الأسطورة الأرجنتينية مارادونا يعيش حياة جامحة في حياته وحتى بعد موته. فقد نقلت صحيفة ذا تايمز البريطانية خبرًا يفيد بأن اللاعب الأرجنتيني الأسطورة، دييغو مارادونا، قد دفن بعد انتزاع قلبه، وذلك لإحباط مخططات كانت تستهدف نبش قبره، واستخراج الجثة من أجل الحصول على قلبه، وذلك بحسب ادعاء أحد الصحفيين في الأرجنتين.

ادعى صحفي أرجنتيني أن مجموعة مجموعة من مشجعي نادي "جيمناسيا لا بلاتا" قد خططت لانتزاع قلب مارادونا بعد دفنه 

وقد أدلى الصحفي الأرجنتيني، نيسلو كاسترو (66 عامًا)، بهذا الادعاء في مقابلة تلفزيونية على إحدى المحطات المحلية، والتي روّج خلالها لكتابه الجديد عن مارادونا. وادعى الصحفي وجود مخططات من مجموعة من العشاق المتطرفين للنجم الأرجنتيني، كانوا عازمين على الحصول على قلب مارادونا، وهم من مشجعي فريق "جيمناسيا لا بلاتا"، الذي كان آخر فريق تولّى مارادونا تدريبه قبل مرضه الأخير ووفاته.

وقال كاسترو إن تلك المخططات لم يكن لها أن تفلح، بسبب تطرفها الجامح، ولكنه أكّد على أن جهات مسؤولة قد كشفت عن المخطط، وهو ما شجّع السلطات على نزع قلب مارادونا، كي لا يتمكن أحد من الوصول إليه وتخريب قبره، إضافة إلى الرغبة في استخدامه في الأبحاث، بحسب ما أوضح كاسترو.

وقال الصحفي الأرجنتيني في المقابلة إن قلب مارادونا كان مختلفًا، على حد تعبيره، وذلك لأن وزنه وصل إلى حوالي 500 غم، بينما يزن القلب العادي 300 غرام. وأوضح أن ذلك قد يكون بسبب الأمراض التي عانى منها. كما أشار كاسترو إلى أن مارادونا قد عاش أكثر بكثير مما توقع له بعض الأطباء، على الرغم من المشاكل الصحية العديدة التي عانى منها، وأسلوب حياة مارادونا الجامح، الذي لطالما رفض الخضوع للعلاج المستدام.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

المجد لمارادونا.. عاشت الأرجنتين

عندما هدد مارادونا برشلونة