أسرار الحياة الجنسية لتشايكوفسكي في رسائله

أسرار الحياة الجنسية لتشايكوفسكي في رسائله

تشايكوفسكي

تثار تساؤلات حول مثلية الموسيقي الروسي تشايكوفسكي، صاحب "بحيرة البجع"، لا سيما أن رسائله التي تطرّق فيها إلى شهواته الجنسية كانت تحفل بإشارات إلى الرجال. المقال الآتي، الذي نترجمه بتصرّف عن صحيفة "الغارديان"، يقدم الإجابة.


لقد كانت العبارات رقيقة ومليئة بالعاطفية، تصف بأدق التفاصيل تلك المشاعر الدافقة التي اختلجت قلب واحد من أهم الفنانين المعشوقين حول العالم. لكن حتى الآن كانت بعض رسائل تشايكوفسكي، والتي يتحدث فيها عن شهواته الجنسية، مخفية عن العالم، لأنها تتضمن الحديث عن عشق رجال آخرين.

 كانت بعض رسائل تشايكوفسكي، والتي يتحدث فيها عن شهواته الجنسية، مخفية عن العالم، لأنها تتضمن الحديث عن عشق رجال آخرين

أما اليوم فقد نشرت تلك الرسائل باللغة الإنجليزية للمرة الأولى، بنسختها الكاملة التي تشتمل على فقرات حساسة عن المثلية الجنسية في حياة الموسيقار العظيم، وهي فقرات كانت تحذف باستمرار من النسخ الروسية.

اقرأ/ي أيضًا: هانز زيمر: في عالم الأحلام دائمًا

وفي إحدى الرسائل التي لم تكن قد نشرت من قبل، سواء بالروسية أو الإنجليزية، يتحدث تشايكوفسكي عن خادم شاب فيقول عنه: "والذي أعشقه أكثر من أي وقت مضى"، مضيفًا: "يا إلهي، ما هذا الكائن السماوي، كم أرغب في أن أكون خادمًا له، أن أكون لعبة بين يديه، أن أكون مملوكًا له".

تقول مارينا كوستاليفسكي، المحررة المشاركة في المجلد الجديد لرسائل تشايكوفسكي: "في هذا الكتاب، تم تقديم كافة النصوص دون اجتزاء أي مقطع منها، لذلك فإنها بعيدة عن التشويه الذي قد يطالها بأيدي الرقابة المتزمتة". وتضيف أنه وبالرغم من أن مثلية تشايكوفسكي أمر معروف في الغرب، إلا أن هذه الحقيقة ما تزال موضوع جدال محتدم ومقيت في روسيا حتى اليوم.

تقول مارينا: "حين تم نشر النسخة الروسية من الوثائق الأرشيفية لأول مرة عام 2009، فإنها لم تكن في نظر العديد من الروس دليلًا قاطعًا في هذا الجدال بخصوص الحياة الجنسية لتشايكوفسكي. بل إن بعض القراء قد شككوا في نسبة بعض الرسائل التي كانت في الأرشيف. لذلك يمكن القول بأن النسخة الروسية، رغم ثرائها من ناحية ما جاء فيها من معلومات جديدة، عن حياة تشايكوفسكي، لم تحسم الجدل القديم بعد عن مثليته الجنسية في موطنه الأصلي".

ففي إحدى الرسائل كتب تشايكوفسكي عن لقاء له مع "شاب ذي جمال أخّاذ"، وقال في الرسالة: "بعد أن مشينا قليلًا، عرضت عليه بعض المال، لكنه اعتذر عن قبوله. إنه يفعل ذلك حبًا بالفنّ كما أنه يحبّ الرجال ذوي اللحى".

وقالت كوستاليفسكي، الأستاذة المشاركة في جامعة بارد في نيويورك: "هذه الفقرة لم تكن موجودة في النسخة المختصرة من الرسائل في الطبعات الروسية ولا في الترجمة الإنجليزية".

وفي واحدة من الفقرات الأخرى التي حذفت، كانت تشايكوفسكي يتحدث عن أحد معارفه الذين يشاركونه اهتماماته المثلية فقال: "كان بيتاشينكا عادة يعرج علي من أجل أن يتلصص على المتدربين في الكلية الحربية، والتي كانت مقابل نافذة شقتنا، لكني كنت أحاول ثنيه عن هذه التصرفات- وحققت بعض النجاح".

مثل هذه الفقرات تظهر في كتاب (The Tchaikovsky Papers: Unlocking the Family Archive)، من منشورات Yale University Press في الولايات المتحدة وبريطانيا. وهذه الرسائل محفوظة في أرشيف متحف تشايكوفسكي في مدينة كلين شمال غرب موسكو، حيث عاش تشايكوفسكي منذ عام 1892 حتى وفاته بعد ذلك بعام، في سن 53، بعد أن أصابته الكوليرا.

ومعظم رسائل الكتاب لم تكن متوفرة من قبل باللغة الإنجليزية، وهي تقدم فكرة عن الاهتمامات اليومية والانشغالات العاطفية للموسيقار العظيم، والذي نعرف من مؤلفاته الشهيرة سمفونية (Swan Lake) و(The Sleeping Beauty) و(The Nutcracker)، إضافة إلى أوبرا (Eugene Onegin).

وتشير مقدمة الكتاب إلى أن "المحذور الأبرز في تناول حياة تشايكوفسكي هو مثليته الجنسية، وهو الموضوع الذي حظر تداوله علنًا لقرن من الزمن.. ففي نظر السلطات، فإنه لم يكن من المعقول قبول أن تشايكوفسكي الذي يمثل أحد كنوز روسيا قد كان مثليًا جنسيًا".

في إحدى الرسائل التي ظهرت كاملة لأول مرة يقول تشايكوفسكي لأخيه، كاتبًا له من إيطاليا: "في التاسعة مساء شعرت بحاجة للمشي في الخارج قليلًا، ومررت بجانب بعض بائعات الهوى، من ذلك النوع الذي تعرفه، وعرفن ما أبحث عنه، ولم يتركنني بحالي. وقد كان الطعم الذي استخدمنه للإمساك بي شاب بارع الجمال. وقد كان علي أن أقاوم بشدة لأن الطعم كاد أن ينجح، لكني لم أسمح بتجاوز الحد كثيرًا، لأني لم أكن أعرف ما الذي أردنه مني، فخشيت الابتزاز أو سرقة ما معي من مال، لذلك امتنعت عن الدخول إلى ذلك المكان".

المحذور الأبرز في تناول حياة تشايكوفسكي هو مثليته الجنسية، وهو الموضوع الذي حظر تداوله علنًا لقرن من الزمن

وفي رسالة أخرى كتب تشايكوفسكي: "لقد رتبت مواعيدي لهذا المساء. إنها معضلة مرة وحلوة في آن معًا. لكني في النهاية قررت أن أذهب، وأمضيت اثنين من أحلى الساعات في أجمل الجلسات الرومانسية. لقد كنت خائفًا، ومتحمسًا. كان يخيفني أقل صوت. كانت هنالك خلجات وقبلات، في شقة منزوية... كان حوارًا عذبًا، يا للمتعة!"

اقرأ/ي أيضًا: توم وايتس.. سريالي فوق العادة‬

لقد كتب تشايكوفسكي أكثر من 5000 رسالة. تقول كوستاليفسكي إن الكتاب الجديد يشتمل على عدد كبير من الرسائل التي تبادلها مع العائلة والتي تنشر لأول مرة، منوهة أيضًا إلى أن النسخة الجديدة من الرسائل تشتمل عليها كاملة دون الاجتزاءات التي قام بها أخوه الأصغر وكاتب سيرته، موديست إليتش، وغيره من كتاب السيرة الروس.

اقرأ/ي أيضًا:

نجيم بويزول.. ما يغنيه المهاجرون

العنصرية في ليلة تدمير موسيقى الديسكو