أردوغان في زيارة رسمية إلى قطر وابن سلمان في جولة خليجية تبدأ من عُمان

أردوغان في زيارة رسمية إلى قطر وابن سلمان في جولة خليجية تبدأ من عُمان

(Getty Images)

ألترا صوت- فريق التحرير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي قبيل توجهه إلى العاصمة القطرية الدوحة أن زيارته إلى قطر ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات مختلفة، مؤكدًا أن العلاقات مع قطر استراتيجية وستتواصل بزخم في الفترة المقبلة، كما أشار إلى العمل على تعزيز العلاقات التركية الخليجية التي هى أمر مهم بالنسبة لنا، وستنعكس تلك العلاقات إيجابًا على الأوضاع في تركيا، ولن نصغي لأصوات المعارضة في الداخل.

وصل الرئيس التركي اليوم الإثنين إلى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة رسمية تستمر يومين، استجابة لدعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

ويصل الرئيس التركي اليوم الإثنين إلى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة رسمية تستمر يومين، استجابة لدعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية نقلته وكالة "الأناضول" أن أردوغان سيشارك في اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين في نسخته السابعة، وأضاف البيان أن  الاجتماع سيعقد برئاسة أمير قطر والرئيس التركي بمشاركة الوزراء المعنيين من كلا البلدين، وتابع البيان أن الاجتماع سيناقش الخطوات التي يمكن إجراؤها لتعميق علاقات التعاون بين البلدين ويبحث العلاقات الثنائية بكافة أبعادها، كما سيتبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية والثنائية، وسيتضمن جدول الأعمال التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في سبيل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وبحسب وكالة الأناضول سيعقد الزعيمان لقاء القمة 29 خلال 70 شهرًا، وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات بين البلدين، وربما في تاريخ العلاقات الدولية.

وفي بيان صحفي للسفير التركي في قطر محمد مصطفى كوكصو تحدث عن أن الدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا ستشهد التوقيع على مزيد من اتفاقيات التعاون بين البلدين، موضحًا أن الدورة التي سيرأسها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ستشهد توقيع اتفاقيات جديدة في مجالات الثقافة والتجارة والاستثمار والإغاثة والشباب والرياضة والتنمية والصحة، وتنظيم الفعاليات والدبلوماسية.

وكشف السفير التركي أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين تشهد تطورًا كبيرًا وطفرة لا مثيل لها، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين ما يقارب 1٫5 مليار دولار.

وأكد السفير كوكصو أن قطر وتركيا تلتقيان في وجهات النظر حول العديد من الملفات من أبرزها أزمة الحرب في سوريا، والوضع السياسي المتأزم في ليبيا، ومجال مكافحة الإرهاب، وشدد  كوكصو على أن هناك تنسيقًا دائمًا بين أنقرة والدوحة في ما يخص الشأن الأفغاني، حيث يدور بينهما نقاش بشكل دائم بشأن الأوضاع الإنسانية والتطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان، وظهرت ثمرة هذا التعاون في إعادة تشغيل مطار العاصمة الأفغانية كابول بوصفه شريان حياة لمن تقطعت بهم السبل في أفغانستان، وأشاد السفير التركي بما تقدمه قطر من رعاية إنسانية للأشقاء الأفغان الذين تستضيفهم مؤقتًا لحين انتقالهم إلى وجهتهم المقبلة.

وتأسست اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا عام 2014، وتجتمع على أعلى مستوى بشكل سنوي وبالتناوب بين عاصمتي البلدين، وهي آلية للتشاور حول العلاقات القطرية التركية، وتعكس رغبة البلدين والتزامهما بتعزيز علاقات التعاون والتنسيق، والارتقاء بها إلى مستوى حليفين استراتيجيين.

هذا واجتمع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أمس الأحد مع نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية في الدوحة لبحث المسائل الدفاعية الثنائية والإقليمية والتعاون على الصعيد الصناعات الدفاعية والأمنية، وأعرب الجانبان عن  رغبتهما في زيادة التعاون في التدريبات العسكرية بين  البلدين.

كما قام وزير الدفاع التركي بزيارة إلى مقر قيادة القوات المشتركة التركية القطرية بالدوحة حيث التقى هناك بالجنود الأتراك، وفي كلمة له بالقاعدة قال أكار أن الأنشطة التي تقوم بها تركيا مع قطر في القاعدة العسكرية المشتركة لا تستهدف أيّ بلد آخر، وأضاف أن الأنشطة العسكرية المشتركة بين البلدين تأتي في إطار الدفاع عن حقوقهما وشعبيهما، إضافة إلى التأكيد على قوتهما الرادعة.

محمد بن سلمان في جولة خليجية

من جهة أخرى يترقب وصول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى قطر الأربعاء ضمن جولة خليجية يلتقي خلالها أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر في الرياض أن ولي العهد السعودي سيزور دولًا خليجية في جولة تبدأ بسلطنة عُمان اليوم الإثنين، وأن الجولة تأتي قبيل القمة السنوية لزعماء دول الخليج والتي ستعقد في العاصمة السعودية الرياض في منتصف كانون الأول/ديسمبر الجاري. وأشارت الوكالة أنه من المتوقع أن يبحث ولي العهد السعودي مع زعماء الخليج تعزيز التعاون وتنسيق المواقف بين دول مجلس التعاون الست فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والعربية والدولية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وسيكون على جدول أعمال الجولة مناقشة الملف النووي الإيراني، كما سيتم بحث إمكانية حل شامل للأزمة اليمنية بناءً على المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، والمبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، بالإضافة لتناول التطورات على الساحة العراقية، والوضع في سوريا، ومستجدات القضية الفلسطينية وستركز الجولة على أهمية توحيد المواقف تجاه القضايا السياسية الإقليمية والدولية.

يترقب وصول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى قطر الأربعاء ضمن جولة خليجية يلتقي خلالها أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

وكان ولي العهد السعودي قد استقبل السبت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليكون أول رئيس غربي يزور المملكة منذ حادثة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتم خلال الزيارة التوقيع على عدة اتفاقيات تجارية بين فرنسا والمملكة السعودية.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أردوغان.. "مُقدمون على تعزيز العلاقات مع مصر وإسرائيل"

اتفاق بين واشنطن وأنقرة على شروط سحب ضريبة الخدمات الرقمية التركية