أحمد راتب ... بطل الأدوار الثانية

أحمد راتب ... بطل الأدوار الثانية

أحمد راتب

يتجاوز أحمد راتب التمثيل. فهو في أدوراه كلها، يكاد يكون حقيقيًا إلى حد مبالغ فيه. فليس سهلًا، التفريق بين شخصه والدور الذي يؤديه. هذه المتلازمة التي رافقت، صاحب الأدوار الثانية، في الأعمال المصرية، جعلته من أكثر الفنانين فرادة. لا بل، أقدرهم على التمايز، في خوض تجارب تمثيلية تحتاج الى مهارات شخصية، لا يمكن التصنع بها.

رحل أحمد راتب عن عمر يناهز الـ67 عامًا بأزمة قلبية مفاجئة

وعلى الرغم من رحيله، صباح اليوم، يستعاد راتب، لكونه من أكثر ملامح الدراما والكوميديا المصرية شدّة وحضورًا. فاستطاع في "فورة" تقدم نجوم كبار، في المسرح المصري، أن يتفوق على بعضهم، ويحوز لنفسه مكانة عالية. فالجمهور لا يخطىء في تمييز هذا الممثل، ضعيف البنية وصاحب الضحكة المهلهلة، والعبوس المفاجىء. لا سيما في أعماله المسرحية: "سك على بناتك"، و"أبو زيد الهلالي"، و"من أجل حفنة نساء"، و"بودي غارد"، وفي السينما: "واحدة بواحدة" و"الارهاب والكباب" و"الارهابي" و"شقة مصر الجديدة" و"عمارة يعقوبيان".

أقرأ/ي: المسيحي في السينما المصرية: كرة ثلجية عالقة (1-2)

ومع غياب راتب، يخسر المشهد الفني في مصر، أهم مبارزيه في الخطوط الثانية. وليس عيبًا في مصر، ان تكون في الخط الثاني. وتثبت تجارب "أم الدنيا" أن معايير، الصف الأول، فيها كثير من الإجحاف لآخرين لم يتقدموا على الشاشة او المسرح، لكنهم حظوا لدى المشاهدين بمكانة مرموقة. ويبدو أن الحضور الخجول لزملاء راتب في جنازته، واقتصارها على حضور واسع من جمهوره، رافق جثمانه من مسجد الحصري، في مدينة أكتوبر، تثبت قاعدته الجماهيرية.

وكان راتب فارق الحياة، عن عمر يناهز الـ67 عامًا إثر تعرضه لأزمة صحية. وتفاجأ الوسط الفني المصري بوفاته. إذ لم يكن يعاني من أي أزمة صحية، بل كان يعرض مسرحيته "بلد السلطان" يوميًا برفقة الفنان محمود الجندي، فضلًا عن أنه كان يقوم بتصوير عدد من الأعمال الدرامية من بينها مسلسل "الجماعة" ومسلسل "الأب الروحي".

وراتب، الذي شارك في أكثر من 300 عمل سينمائي ومسرحي وتلفزيوني، عرف بأدوار كوميدية إلى جانب الفنان عادل امام. وقدم خلال مسيرته أعمالًا مميزة في السينما والدراما التلفزيونية والاذاعية على مدى مشواره من خلال تميزه في أداء الدور الثاني كما كانت له بصمة كوميدية خاصة.

أقرأ/ي أيضًا:

أفضل 10 أفلام لهذا العام حسب مجلة دفاتر الفرنسية

محمود عبد العزيز في دور "عم مجاهد".. سلامات