أثر الذّبابة

أثر الذّبابة

لوحة لـ فالنتين روسو/ مولدوفا

دومًا، كنتُ اعتبرُ الذّبابَ

أكثر عدلًا

فهو يطنّ على الأحياء والأموات

لكنّ ذباب الأحياء أسود

وذباب الأموات أزرق.

*

 

العين مرآة الرّوح

طوبى للذبابةِ

لها

ألفُ عين وعين.

*

 

الذّبابةُ جملةٌ

فيها من إيقاع الشِّعر القافية

ومن الموسيقى سلّمها

فـ" دو" فرارها

يقابله "دو"عودتها.

لها هيئة الشّامانات

فتهرب قبل سجع زرقاء اليمامة.

*

 

الذّبابة معنى المعنى

خرأت على إحصاء المغنين في المدينة

بأمر من الحاكم

هكذا صار الخصاةُ المغنين

خارج لغة الذكورة واﻷنوثة

وإلّا كيفَ نفهم الموسيقى

بأنّها هامشُ الدلالة.

*

 

عازفة القيثارة عنكبوت

تنقر على أوتار فخّها

لتطرب فراشةً

وتقطف ثمرة ندى من شجرة الماء.

عازفة القيثارة تغني:

الموسيقى أوهى البيوت.

*

 

الذبابةُ تفركُ يدًا بيد

كمن يتوضأ

كمن يُشعل غابة بقشّةٍ

كمن يُدفئ أصابعه من النصْل

كمن غسل يديه من دمِ المسيح.

تفركُ الذبابةُ يدًا بيد

وتطير غير آبهةٍ بالتفاسير.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ما بقيَ لنا أكثر مما مضى

بكاء الغابة