أتالانتا يهين الميلان في معقله.. والإنتر يرفض الهديّة

أتالانتا يهين الميلان في معقله.. والإنتر يرفض الهديّة

خسارة قاسية للميلان بثلاثيّة (Getty)

أنهى اي سي ميلان مرحلة الذهاب متصدرًا لأندية الدوري الإيطالي، رغم خسارته أمام ضيفه أتالانتا بثلاثية، في قمة مباريات الجولة ال19 من الدوري الايطالي اليوم السبت على ملعبه سان سيرو، مستفيداً من تعادل ملاحقه انتر ميلان مع اودينيزي دون أهداف، لتستمر عقدة أتالانتا على ملعب السان سيرو حيث يعود آخر فوز للميلان على خصمه الى عام 2014 .

بداية المباراة أتت سريعة جداً من أصحاب الأرض، فاستلم ايبرا كرة وضعته وجها لوجه مع الحارس لكنه كان متسللا، ثم اخترق ثيو من الجهة اليسرى ولعب عرضية أبعدها الدفاع، وبعد الدقيقة الخامسة بدأ غاسبيريني بأسلوب الضغط العالي على خصمه، واعتمد لاعبو اتالانتا على الجهة اليسرى وايصال الكرة الى زاباتا، ثم تحول اللعب نحو اليمين بنزول ايليشتش و تحرك بيسينا خلف الدفاع، فهرب هاتيبور في كرة سددها نحو المرمى لكنها اصطدمت بقدم كيسيه وخرجت الى ركنية.

 ليعود هاتيبور ويسدد كرة في الدقيقة الـ17 تصدى لها دوناروما، استمر لاعبو أتالانتا بممارسة الضغط في وسط الملعب، مما أجبر الميلان على اللعب من الاطراف لكن دون خطورة، بسبب تقارب خطوط اتالانتا الخلفية، وفي الدقيقة 26 تحصل أتالانتا على ركنية لعبها قصيرة الى غوسيس، الذي لعبها تمريرة طويلة خلف المدافعين، ووصلت الى روميرو الذي وضعها في الشباك.

تابع أتالانتا أسلوب لعبه دون أي ردة فعل من الميلان، الذي كان بطيئاً في بناء هجماته عبر ميتي، أو حتى ثيو الذي لم يجد حلولاً للتمرير، فتصدى دوناروما لتسديدة ايليشتش من ضربة حرة، وعاد اللاعب نفسه وسدد كرة مرت جوار القائم، و أول محاولات الميلان كانت عبر ايبرا الذي وصلته كرة بعيدة من تونالي لكنه لعبها بجوار المرمى، لينتهي الشوط بتقدم مستحق لأتالانتا بهدف وحيد .

بداية الشوط الثاني جاءت سريعة من الضيوف، فسدد ايليشتش كرة سهلة بين أحضان دوناروما، ليتحصل بعدها اتالانتا على ركلة جزاء إثر خطأ ساذج من كيسيه، وينفذها نجم اللقاء ايليشتش  بنجاح داخل الشباك، سيطرة أتالانتا استمرت من خلال تحكمه في نسق المباراة، فسيطر على منتصف الملعب وهدد مرمى الميلان في أكثر من مناسبة عبر زاباتا و ايليشتش، وفي الدقيقة الـ70 حاول بيولي ضخ دماء جديدة، فدخل ريبيتش و الوافد الجديد ماندزوكيتش الذي كان قريبا من هز الشباك، وسرعان ما عاد اتالانتا للهجوم ، فمرر روميرو كرة جميلة وضعت زاباتا أمام مرمى الميلان، جعلها سهلة في مرمى دوناروما، ليضع فريقه في المقدمة بثلاثية.

بقيت محاولات الميلان ضعيفة، ولم ينجح في هز الشباك، لتنتهي المباراة بفوز أتالانتا بثلاثية بيضاء، وضعته في المركز الرابع بـ36 نقطة، فيما تجمد رصيد الميلان عند 43 نقطة، من جهة أخرى، فشل إنتر ميلان في هز شباك مضيفه أودينيزي خلال 90 دقيقة، في المباراة التي جرت بالتوقيت نفسه، واحتضنها ملعب داسيا أرينا، ليحصل أزرق ميلانو على تعادل كان أشبه بالهزيمة حرمه من الجلوس على كرسي الصدارة، بالمقابل حقق اودينيزي نقطة غالية وضعته في المركز الـ14 بعد وصوله الى النقطة الثامنة عشر.

و بعد هذا التعادل استمر أبناء كونتي في التخبط بنتائجهم الأخيرة، فحققوا خمس نقاط في آخر أربع مباريات لهم في الدوري، إثر سقوطهم من سامبدوريا، ومع تعادلين أمام روما و أودينزي،  وفوز على البطل يوفنتوس، الأخير سيجد نفسه الأحد أمام بولونيا في فرصة للتقدم أكثر على سلم الترتيب، فهو يحتل المركز السادس بـ33 نقطة و له مباراة مؤجلة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تفوّق تام لأزرق ميلانو.. إنتر ميلان يتجاوز يوفنتوس في قمّة الكالتشيو

الدوري الإيطالي.. ميلان يستعيد الثقة ويحلّق وحيدًا في الصدارة