آلاف الإسرائيليين يحتفلون بمغادرة نتنياهو لرئاسة الحكومة ويطالبون بمحاكمته

آلاف الإسرائيليين يحتفلون بمغادرة نتنياهو لرئاسة الحكومة ويطالبون بمحاكمته

طالب آلاف الإسرائيليين بمحاكمة نتنياهو (رويترز)

الترا صوت – فريق التحرير

خرج الآلاف من الإسرائيليين في تل أبيب والقدس المحتلة احتفالًا بمغادرة بنيامين نتنياهو لرئاسة الحكومة، وشهدت المظاهرات التي انعقدت أمام مبنى الكنيست وميدان رابين في تل أبيب رفع الأعلام الإسرائيلية وطالب المتظاهرون خلالها بمحاكمة نتنياهو وسجنه في القضايا المتهم بها، كما رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها شعار "وداعا بيبي" في إشارة لنتنياهو. وتزامنت المظاهرات مع عقد الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة نفتالي بينيت جلسة احتفال بعد نيلها ثقة الكنيسيت بـ 60 صوتًا مقابل 59 صوتًا، وهي أغلبية هشة قد لا تسمح للحكومة الجديدة بالمواصلة لمدة 4 سنوات، خاصة وأن المعارضة بزعامة نتنياهو تعهدت بتقويضها وإسقاطها في أسرع وقت زاعمة أنها حكومة اليسار.

خرج الآلاف من الإسرائيليين في تل أبيب والقدس المحتلة احتفالًا بمغادرة بنيامين نتنياهو لرئاسة الحكومة والمطالبة بمحاكمته

 وعلى صعيد المواقف الدولية من الحكومة الجديدة، رحّبت عدة دول بالتشكيل الحكومي الجديد بزعامة بينيت زعيم حزب يمينا المتطرف ويائير لبيد زعيم حزب "يوجد مستقبل" من يسار الوسط. حيث قال البيت الأبيض بأن الرئيس جو بايدن اتصل ببينيت واتفقا على تشاورهما وتشاور فريقهما عن كثب بشأن المسائل المتعلقة بالأمن الإقليمي بما فيها إيران، وأن إدارة بايدن تعتزم العمل مع الحكومة الجديدة بشكل وثيق في إطار الجهود المبذولة لدفع عملية السلام وتحقيق الأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين، بحسب ما جاء في بيان البيت الأبيض.

اقرأ/ي أيضًا: تصويت على حكومة إسرائيلية جديدة ونتنياهو: سنحاول تقويضها

 على صعيد آخر أفاد بيان للخارجية الأمريكية باتصال أنتوني بلينكين ببينيت حيث ناقشا التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وأهمية الحفاظ على وقف ما أسماها بيان الخارجية الأمريكية  بالأعمال العدائية. كما هنأت بريطانيا وكندا وألمانيا والمجلس الأوروبي الحكومة الجديدة.

فلسطينيًا قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس بأن تشكيل أي حكومة إسرائيلية لن يغير طبيعة تعامل الحركة مع إسرائيل ككيان احتلالي استيطاني تجب مقاومته. وفي هذا الصدد قال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم: "إن تكرار العملية الانتخابية الإسرائيلية وما تفرزه داخل إسرائيل دليل على عمق الأزمة السياسية التي تعيشها بالتوازي مع أزماتها العسكرية والأمنية المتواصلة".

 قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس بأن تشكيل أي حكومة إسرائيلية لن يغير طبيعة تعامل الحركة مع إسرائيل ككيان احتلالي استيطاني تجب مقاومته

وشدد برهوم على أن الحركة مستمرة في ترسيخ معادلة أن الدم الفلسطيني والمقدسات خط أحمر، وأن سلوك الحكومة الجديدة على الأرض يحدد طبيعة ومسار التعامل الميداني مع الاحتلال. ودعت الحركة أيضًا " للنفير والرباط في المسجد الأقصى والبلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة الثلاثاء لتفويت الفرصة على المستوطنين في تنظيم مسيرة الأعلام".